دولي

دولي

اخر اخبار االعالم لحضة بلحضة

نشر في : Wed, 08/04/2021 - 15:45

بعد أن أصبح متغير دلتا هو السائد في الولايات المتحدة التي أعادت فرض ارتداء أقنعة الوجه حتى للأشخاص الحاصلين على اللقاح، حذر كبير مستشاري البيت الأبيض الطبيين، الدكتور أنتوني فاوتشي، من أن "الأمور ستزداد سوءا"، موصيا بإتباع الإرشادات الحكومية الجديدة والحصول على التطعيم.

وفي مقابلة مع قناة " أيه بي سي" الإخبارية، قال فاوتشي إنه "مع ارتفاع عدد الحالات الأسبوعية، نحتاج إلى التطعيم، خاصة وأن مليون شخص مؤهلين للحصول على الجرعات لم يتم تطعيمهم حتى الآن".

وأضاف فاوتشي وهو مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، "سنشهد بعض الألم والمعاناة في المستقبل؛ لأننا نشهد ارتفاع عدد الحالات"، مؤكدا أن "الحل في التطعيم".

تظهر أحدث الإحصاءات من المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها زيادة بنسبة 64.1 بالمئة في حالات كوفيد-19 خلال الأسبوع المنتهي في 30 يوليو مقارنة بالأسبوع الذي سبقه، بمعدل 66606 حالة يوميا. 

وأفادت مراكز السيطرة على الأمراض (CDC) أن المتوسط الأسبوعي لدخول حالات المستشفى للمصابين بكوفيد-19 ارتفع بنسبة 44 في المئة عن الأسبوع الممتد بين 16 إلى 22 يوليو.

وأشار فاوتشي أن التفشي الجديد للمرض يأتي غالبا من الأشخاص غير الملقحين.

كانت مديرة مراكز السيطرة على الأمراض، روشيل والينسكي، قالت إن أكثر من 97 في المئة من مرضى كوفيد-19 الذين يدخلون المستشفيات في جميع أنحاء البلاد لم يتلقوا التطعيم.

الولايات المتحدة أعادت فرض ارتداء أقنعة الوجه بسبب متغير دلتا

إلى ذلك، ناشد الدكتور فاوتشي وغيره من كبار المسؤولين الطبيين في العديد من البرامج الحوارية، الأحد، الأميركيين، باتباع أحدث الإرشادات الحكومية المتمثلة في ارتداء القناع بالمناطق التي تشهد معدلات إصابة مرتفعة بالفيروس التاجي بصرف النظر عن حصولهم على اللقاح من عدمه.

وحث الخبراء المواطنين الأميركيين المؤهلين للتطعيم بالحصول على جرعات اللقاحات.

ومع ذلك، أكد فاوتشي أن الولايات المتحدة لن تعود إلى عمليات الإغلاق التي فرضتها في الأشهر الأولى من بداية الجائحة.

وتابع: "غير المحصنين هم أكثر عرضة للخطر لأن الملقحين محميون من المرض الشديد غالبا، ولكن بالنظر إلى كافة أنحاء البلاد، فإن غير الملحقين يسمحون بتفشي الفيروس على الجميع في نهاية المطاف".

وعادت المخاوف بشأن الفيروس التاجي إلى الظهور هذا الأسبوع، حيث أشارت الأبحاث إلى أن متغير دلتا السائد الآن قد يكون قادرا على الانتشار حتى بين الأشخاص المطعمين بالكامل.

خلال التحقيق في تفشي المرض، علم الباحثون أن كمية الفيروس في الأشخاص الذين تم تطعيمهم والذين يعانون من العدوى هي نفسها الموجودة في الشخص غير المحصنين، وهي علامة مقلقة على أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم يمكن أن ينشروا الفيروس أيضا.

وساعدت هذه البيانات مراكز السيطرة على الأمراض في اتخاذ قرارها بإعادة فرض ارتداء القناع للأفراد الذين تم تطعيمهم في المناطق التي ينتشر فيها الفيروس بشكل كبير، على الرغم أن الحالات لدى الأشخاص الذين تم تلقيحهم خفيفة للغاية ولا تؤدي إلى دخول المستشفى أو الوفاة.

وقال فاوتشي عن الإرشادات الجديدة إن "هذا يتعلق أكثر بكثير بنقل العدوى".

نشر في : Wed, 08/04/2021 - 15:45

تمكنت الولايات المتحدة، الاثنين، من بلوغ نسبة تطعيم بنسبة 70 في المئة بين البالغين ضد مرض كوفيد-19، مع ارتفاع ملحوظ بنسبة الإصابات الناجمة عن سلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا المستجد. 

وتشمل هذه النسبة البالغين في الولايات المتحدة الذين حصلوا على جرعة واحدة على الأقل من اللقاحات المخصصة لمحاربة الفيروس، وفقا لما ذكره البيت الأبيض، في إيجاز صحفي، الاثنين. 

وقال منسق البيت الأبيض المتخصص بمستجدات كوفيد-19، جيف زاينتس، إن معدل التطعيم زاد بنسبة تعدت 200 في المئة في الولايات التي تحظى بنسبة إصابات أكبر من المرض. 

وقال زاينتس إن الولايات المتحدة سجلت أعلى معدل أسبوعي في نسبة اللقاحات منذ الرابع من يوليو، وأن ثلاثة ملايين أميركي حصلوا على الجرعة الأولى من اللقاح خلال الأيام السبعة الماضية. 

 وأشار المسؤول الأميركي إلى أن الولايات التي شهدت مؤخرا ارتفاعا ملحوظا بإصابات كوفيد-19، تضاعفت فيها نسبة التطعيم، وفي بعض الحالات بلغت ثلاثة أضعاف النسب المسجلة سابقا. 

إذ سجلت أريزونا ارتفاعا بنسبة 302 في المئة بمعدلات التطعيم اليومية، وميسيسيبي 250 في المئة، ألاباما 215 في المئة، بينما شهدت أركنساس زيادة بنسبة 206 في المئة، وفقا لزاينتس. 

وأكد المنسق أن الارتفاع بنسبة التطعيم سيقابله انخفاض بمعدل الإصابات المسجلة. 

من جهتها، أشارت المراكز الأميركية للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها "سي دي سي"، الاثنين، أن البلاد ستشهد خلال الصيف ارتفاعا بنسبة الإصابات مع انتشار سلالة دلتا. 

يذكر أن الولايات المتحدة شهدت 613 ألف حالة وفاة منذ انتشار المرض، بينما شهد العالم 4,2 مليون حالة وفاة، وفقا لإحصائيات جامعة جونز هوبكنز الأميركية. 

نشر في : Wed, 08/04/2021 - 15:45

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، الثلاثاء، إغلاق المبنى الرئيس للوزارة في العاصمة واشنطن، بسبب حادث إطلاق نار قرب محطة المترو المجاورة.

وقال البنتاغون في تغريدة له إنه يطلب من المواطنين الابتعاد عن المنطقة، مؤكدا أنه سيعطي مزيدا من التفاصيل لاحقا.

وقالت المتحدثة باسم البنتاغون سو غوغ لقناة "الحرة": كل ما يمكنني قوله الآن أن البنتاغون مغلق بسبب نشاط الشرطة المستمر .

وقالت وحدات مكافحة الحرائق في مدينة أرلينغتون، القريبة من مقر وزارة الدفاع قالت في تغريدة إن أعوانها "يستجيبون لحادث عنف نشط تم الإبلاغ عنه في منطقة مترو البنتاغون".

بينما ذكرت الهيئة المسيرة للمترو في المنطقة إنه تم إيقاف خط القطارات التي تمر بجانب مبنى البنتاغون مؤقتًا، بسبب تحقيق الشرطة في البنتاغون.

وسبق أن تم إغلاق محطة مترو البنتاغون في مارس 2020 بعد مقتل رجل طعنًا، وأعيد فتحها مساء نفس اليوم.

نشر في : Wed, 08/04/2021 - 15:45

 أعادت وزارة الدفاع الأميركية، فتح مبنى البنتاغون، مساء الثلاثاء، بعد أن تم إغلاقه بسبب حادث إطلاق نار قرب محطة المترو المجاورة.

وكشفت الوزارة في تغريدة أن المبنى أعيد فتحه، بينما لا يزال الممر الثاني ومدخل المترو مغلقين، فيما افتتح الممر الثالث لحركة مرور المشاة.

وكالة أسوشيتد برس، قالت إن ضابط شرطة لقي مصرعه، خارج مبنى الوزارة، بينما لم يؤكد البنتاغون ذلك.

الوكالة نقلت عن مسؤولين قولهم إن الضابط توفي بعد تعرضه للطعن خلال اندلاع أعمال عنف في محطة عبور خارج البنتاغون، بينما أصيب أحد المشتبه بهم في الحادث برصاص سلطات إنفاذ القانون وتوفي في مكان الحادث.

وفيما لا تزال ملابسات إطلاق النار، التي وقعت قرب مقر البنتاغون، غير واضحة، ذكرت شبكة "سي أن أن" سابقًا أن الضابط أصيب برصاصة في الحادث. 

وفي وقت سابق الثلاثاء، أغلق مبنى وزارة الدفاع الأميركية بعد ورود أنباء عن إطلاق نار في محطة مترو قريبة منه.

وصدرت أوامر للموظفين في مقر البنتاغون الواقع في ضاحية أرلينغتون بالبقاء في مكانهم بعد ورود تقارير عن عمليات إطلاق نار وإصابات محتملة في المحطة التي يقع مدخلها على مسافة بضع عشرات من الأمتار من الأبواب الرئيسية للمبنى.

وكانت خدمات مترو الأنفاق قد علقت مؤقتا، وحوّلت الحافلات المتجهة إلى المحطة نحو محطات أخرى.

وقالت قوة الأمن التابعة للبنتاغون في بيان على تويتر "البنتاغون أغلق بسبب حادث في محطة القطار. نطلب من الناس تجنب المنطقة".

وأضافت "ما زال مسرح الجريمة نشطا، نطلب من الجميع الابتعاد عن مدخل سكة حديد المترو ومنطقة منصة الحافلات".

وقال الناطق باسم البنتاغون جون كيربي إن وزير الدفاع لويد أوستن لم يكن في المبنى في وقت الحادث. 

وكان أوستن، وفقا لمصدر البنتاغون، مع الرئيس جو بايدن في اجتماع.

وعرضت محطة الأخبار المحلية "ووسا" مشاهد لسيارات إسعاف وآليات شرطة خارج البنتاغون.

نشر في : Wed, 08/04/2021 - 15:45

دعا الرئيس الأميركي، جو بايدن، الأميركيين الذين لم يتلقوا لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد إلى القيام بتلك الخطوة سريعا، مشيدا بالإشارات "المشجعة" على زيادة نسبة التطعيم خلال الفترة الماضية.

وأعلن الرئيس الأميركي في خطاب، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة قدمت أكثر من 110 ملايين جرعة لقاح لنحو 65 دولة حول العالم، "مجانا وبلا مطالب ولا مصالح. نريد فقط إنقاذ حياة الناس، وسوف نستمر بإعطاء عشرات الملايين من اللقاحات للعالم وكذلك الفحوصات والأجهزة الوقائية لمكافحة الفيروس".

وقال إن هدف الولايات المتحدة من التبرعات "ببساطة يكمن في إنقاذ الأرواح"، وأن هذا "يعكس قيمنا.. في أوقات الشدة الأميركيون يمدون يد المساعدة للجميع".

وأشار الرئيس الأميركي إلى زيادة فرص الإصابة بالفيروس بين من لم يتلقوا اللقاحات، لكنه أشار إلى زيادة الإقبال على التطعيمات بنسبة 35 في المئة خلال الأسبوعين الماضيين، وقال إن هناك نحو 30 مليون شخص أخذوا اللقاحات في الأيام السبعة الأخيرة.

وندد الرئيس الأميركي بحكام الولايات "الذين لم يفعلوا الشيء الصحيح" لمكافحة المرض، مع قيامهم بتقييد فرض إجراءات ارتداء الكمامات أو تشجيع الناس على أخذ التطعيمات، وقال لهم:"استخدموا سلطاتكم لفعل الشيء الصحيح".

وقال لمن لم يتلقوا التطعيمات بعد: "إذا كنت غير مطعم، أرجوك احصل على اللقاح، واستمع إلى هؤلاء المرضى الذي أدخلوا المستشفيات بسبب كوفيد-19" وأضاف: "التطعيمات ليست مسألة سياسية. هي مسألة حياة أو موت".

وحول الجهود الأميركية لمكافحة الفيروس خارج الحدود، قال إنه منذ بداية رئاسته أعلن بوضوح" عن توفير اللقاحات للعالم، وليس فقط للداخل. لا توجد حواجز لمنع الفيروس عبر الحدود".

وتابع في كلمته: "كما أن الاقتصاد الأميركي يتعافى، يجب أن يتعافى الاقتصاد العالمى أيضا. أميركا تساعد العالم، وساهمنا أكثر من أي دولة أخرى في توفير اللقاحات".

وتعهد الرئيس الأميركي في خطابه بتوفير 500 مليون جرعة إضافية لنحو 100 دولة وإرسالها نهاية الشهر الجاري.

ودعا بايدن "الدول الغنية الأخرى" التي قامت بتوفير احتياجات مواطنيها من اللقاحات ولديها المقدرة على التبرع لدول العالم الأخرى التي تحتاج إليها إلى القيام بذلك.

وأرسلت الولايات المتحدة هذه اللقاحات، وفق بيان للبيت الأبيض، إلى أكثر من 60 دولة عبر "آلية كوفاكس" الدولية لتوفير لقاحات إلى الدول الفقيرة، وكذلك بالتعاون مع شركاء مثل الاتحاد الأفريقي أو مجموعة الكاريبي "كاريكوم".

وقال البيت الأبيض إن الإدارة ستواصل العمل مع "كوفاكس" والشركاء الآخرين لضمان تقديم هذه اللقاحات "بطريقة عادلة وتتبع البيانات العلمية والصحية العامة".

نشر في : Wed, 08/04/2021 - 15:45

دعا الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الثلاثاء، حاكم نيويورك الديمقراطي، أندرو كومو، إلى الاستقالة بعد أن توصل تحقيق مستقل إلى أنه تحرش جنسيا بعدة نساء.

وقال بايدن للصحفيين خلال مؤتمر صحفي في واشنطن "أعتقد أنه يجب أن يستقيل".

وردا على سؤال عما إذا كان يجب على السلطة التشريعية في الولاية "عزله من منصبه"، رفض بايدن التعليق قائلا "يجب أن نأخذ الأمور خطوة بخطوة".

وكان كومو أكد في وقت سابق أنه "لم يلمس أبدا أي شخص بطريقة غير لائقة"، بعد أن خلص التحقيق معه أنه تحرش جنسيًا بالعديد من موظفات حكومة الولاية.

وأعلنت المدعية العامة للولاية، ليتيشيا جيمس، نتائج التحقيق الذي أجراه محاميان مستقلان، الثلاثاء، ووجد أن إدارة كومو قدمت "بيئة عمل معادية" وأنها "مليئة بالخوف والترهيب".

وكان الرئيس الأميركي قد قال، في مارس الماضي، إنه سيدعو حاكم نيويورك للاستقالة في حال أكدت تحقيقات الادعاء شبهات التحرش الجنسي. 

نشر في : Wed, 08/04/2021 - 15:45

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" الثلاثاء، مقتل شرطي من قوى الأمن المخصصة لحراسة مقرها في منطقة أرلينغتون بولاية فرجينيا، الواقعة قرب العاصمة واشنطن. 

وذكر الحساب الرسمي لقوات الشرطة المسؤولة عن حماية وزارة الدفاع في تغريدة مساء الثلاثاء إن الوزارة "تنعى خسارتها المأساوية لضابط شرطة قتل في حادثة وقعت صباح اليوم في البنتاغون. آمالنا ودعواتنا ترافق عائلة الشرطي. المزيد من التفاصيل حول الضابط ستعلن في وقت لاحق، بعد إخطار الأقارب". 

وأعادت وزارة الدفاع الأميركية، فتح مبنى البنتاغون، مساء الثلاثاء، بعد أن تم إغلاقه بسبب "حادث إطلاق نار" قرب محطة المترو المجاورة، وفقا لما نقلته وسائل إعلام أميركية

وكشفت الوزارة في تغريدة أن المبنى أعيد فتحه، بينما لا يزال الممر الثاني ومدخل المترو مغلقين، فيما افتتح الممر الثالث لحركة مرور المشاة.

ولم تذكر الوزارة تفاصيل الحادث، إلا أن وكالة أسوشيتد برس نقلت عن مسؤولين أن  ضابط شرطة لقي مصرعه، خارج مبنى الوزارة، بعد تعرضه للطعن خلال اندلاع أعمال عنف في محطة عبور خارج البنتاغون، بينما أصيب أحد المشتبه بهم في الحادث برصاص سلطات إنفاذ القانون وتوفي في مكان الحادث.

وفيما لا تزال ملابسات إطلاق النار، التي وقعت قرب مقر البنتاغون، غير واضحة، ذكرت شبكة "سي أن أن" سابقًا أن الضابط أصيب برصاصة في الحادث. 

وقال وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، في بيان، الثلاثاء: "نيابة عن كل من يعمل في البنتاغون، وعبر وزارة الدفاع، أتقدم بأحر التعازي لأسرة وأحباء وزملاء ضابط حماية قوة البنتاغون الذي توفي نتيجة للإصابات التي أصيب بها هذا الصباح".

وأضاف "لقد أمرت برفع نصف سارية الأعلام على محمية البنتاغون تكريما لخسارته.. توفي هذا الضابط القتيل أثناء أداء واجبه، مما ساعد في حماية عشرات الآلاف من الأشخاص الذين يعملون في - والذين يزورون - البنتاغون على أساس يومي".

وأكد لويد أن "هذه الوفاة المأساوية اليوم تعد تذكيراً صارخاِ بالمخاطر التي يواجهونها (الضباط) والتضحيات التي يقدمونها. نحن ممتنون إلى الأبد لتلك الخدمة والشجاعة التي قدمتها".

ودل البيان إلى أن "التحقيق لا يزال جاريا لتحديد الظروف المحيطة بحادث اليوم. يجب أن ندع هذا التحقيق يمضي قدما دون عوائق ودون تخمين".

وأضاف "في غضون ذلك، سنبقي أسرة الضابط القتيل وزملاءه الضباط، في المقام الأول في أذهاننا ونوفر لهم أي دعم يحتاجون إليه. لا أعلم أن شيئًا يمكننا قوله سيخفف حزنهم.. لكنني آمل أن يعلموا أننا نحزن معهم".

نشر في : Wed, 08/04/2021 - 15:45

قالت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن أشخاص "مطلعين" إن إدارة الغذاء والدواء الأميركية (أف دي إيه) قامت بتسريع جدولها الزمني فيما يتعلق بعملية إعطاء موافقتها النهائية على لقاح شركتي "فايزر" الأميركية وشريكتها الألمانية "بيونتيك" ضد كوفيد-19 على أن تصدر قرارها "بحلول بداية الشهر المقبل". 

ويأتي هذا الاتجاه المتسارع من قبل الوكالة الفيدرالية نتيجة لظهور حالات جديدة من الإصابات في عموم البلاد.

وتوقع الرئيس الأميركي، جو بايدن، الأسبوع الماضي، اعتماد اللقاح بشكل كامل في أوائل الخريف، لكن الموعد النهائي لـ"أف دي إيه" قد يكون في عيد العمال (يوافق السادس من سبتمبر) أو قبل ذلك، وفقا  للعديد من الأشخاص المطلعين على الخطة. 

وقالت الوكالة إن مسؤوليها يدركون إن الموافقة قد تعزز "ثقة الجمهور" في اللقاحات وفي أنها تتخذ "نهجا شاملا" في عملية الموافقة.

وأضافت أن إعطاء الموافقة النهائية للقاح بدلا من الاعتماد على الترخيص بالاستخدام الطارئ، الذي أصدرته الوكالة العام الماضي، يمكن أن "يزيد نسبة التطعيم بين سكان البلاد، ومكافحة المعلومات الخاطئة حول سلامة اللقاحات".

ومن المتوقع أن تؤدي الموافقة الكاملة إلى صدور قوانين تفرض أخذ التطعيمات بين السكان، وبين الموظفين في الوكالات الفيدرالية والعاملين في وزارة الدفاع.

وتشير التقديرات إلى أن حوالي 70 في المئة من إجمالي سكان البالغين في البلاد تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاحات.

ويبلغ متوسط عدد الإصابات الجديدة حوالي 86 ألف إصابة يوميا، بزيادة 142 في المائة في أسبوعين فقط، وفقا لقاعدة بيانات نيويورك تايمز.

ودعا بايدن في خطاب، الثلاثاء، الأميركيين الذين لم يتلقوا اللقاحات بعد إلى القيام بذلك سريعا، مشيدا بالإشارات "المشجعة" على زيادة نسبة التطعيم خلال الفترة الماضية.

نشر في : Wed, 08/04/2021 - 14:45

بعد أن أصبح متغير دلتا هو السائد في الولايات المتحدة التي أعادت فرض ارتداء أقنعة الوجه حتى للأشخاص الحاصلين على اللقاح، حذر كبير مستشاري البيت الأبيض الطبيين، الدكتور أنتوني فاوتشي، من أن "الأمور ستزداد سوءا"، موصيا بإتباع الإرشادات الحكومية الجديدة والحصول على التطعيم.

وفي مقابلة مع قناة " أيه بي سي" الإخبارية، قال فاوتشي إنه "مع ارتفاع عدد الحالات الأسبوعية، نحتاج إلى التطعيم، خاصة وأن مليون شخص مؤهلين للحصول على الجرعات لم يتم تطعيمهم حتى الآن".

وأضاف فاوتشي وهو مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، "سنشهد بعض الألم والمعاناة في المستقبل؛ لأننا نشهد ارتفاع عدد الحالات"، مؤكدا أن "الحل في التطعيم".

تظهر أحدث الإحصاءات من المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها زيادة بنسبة 64.1 بالمئة في حالات كوفيد-19 خلال الأسبوع المنتهي في 30 يوليو مقارنة بالأسبوع الذي سبقه، بمعدل 66606 حالة يوميا. 

وأفادت مراكز السيطرة على الأمراض (CDC) أن المتوسط الأسبوعي لدخول حالات المستشفى للمصابين بكوفيد-19 ارتفع بنسبة 44 في المئة عن الأسبوع الممتد بين 16 إلى 22 يوليو.

وأشار فاوتشي أن التفشي الجديد للمرض يأتي غالبا من الأشخاص غير الملقحين.

كانت مديرة مراكز السيطرة على الأمراض، روشيل والينسكي، قالت إن أكثر من 97 في المئة من مرضى كوفيد-19 الذين يدخلون المستشفيات في جميع أنحاء البلاد لم يتلقوا التطعيم.

الولايات المتحدة أعادت فرض ارتداء أقنعة الوجه بسبب متغير دلتا

إلى ذلك، ناشد الدكتور فاوتشي وغيره من كبار المسؤولين الطبيين في العديد من البرامج الحوارية، الأحد، الأميركيين، باتباع أحدث الإرشادات الحكومية المتمثلة في ارتداء القناع بالمناطق التي تشهد معدلات إصابة مرتفعة بالفيروس التاجي بصرف النظر عن حصولهم على اللقاح من عدمه.

وحث الخبراء المواطنين الأميركيين المؤهلين للتطعيم بالحصول على جرعات اللقاحات.

ومع ذلك، أكد فاوتشي أن الولايات المتحدة لن تعود إلى عمليات الإغلاق التي فرضتها في الأشهر الأولى من بداية الجائحة.

وتابع: "غير المحصنين هم أكثر عرضة للخطر لأن الملقحين محميون من المرض الشديد غالبا، ولكن بالنظر إلى كافة أنحاء البلاد، فإن غير الملحقين يسمحون بتفشي الفيروس على الجميع في نهاية المطاف".

وعادت المخاوف بشأن الفيروس التاجي إلى الظهور هذا الأسبوع، حيث أشارت الأبحاث إلى أن متغير دلتا السائد الآن قد يكون قادرا على الانتشار حتى بين الأشخاص المطعمين بالكامل.

خلال التحقيق في تفشي المرض، علم الباحثون أن كمية الفيروس في الأشخاص الذين تم تطعيمهم والذين يعانون من العدوى هي نفسها الموجودة في الشخص غير المحصنين، وهي علامة مقلقة على أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم يمكن أن ينشروا الفيروس أيضا.

وساعدت هذه البيانات مراكز السيطرة على الأمراض في اتخاذ قرارها بإعادة فرض ارتداء القناع للأفراد الذين تم تطعيمهم في المناطق التي ينتشر فيها الفيروس بشكل كبير، على الرغم أن الحالات لدى الأشخاص الذين تم تلقيحهم خفيفة للغاية ولا تؤدي إلى دخول المستشفى أو الوفاة.

وقال فاوتشي عن الإرشادات الجديدة إن "هذا يتعلق أكثر بكثير بنقل العدوى".

نشر في : Wed, 08/04/2021 - 14:45

تمكنت الولايات المتحدة، الاثنين، من بلوغ نسبة تطعيم بنسبة 70 في المئة بين البالغين ضد مرض كوفيد-19، مع ارتفاع ملحوظ بنسبة الإصابات الناجمة عن سلالة دلتا المتحورة من فيروس كورونا المستجد. 

وتشمل هذه النسبة البالغين في الولايات المتحدة الذين حصلوا على جرعة واحدة على الأقل من اللقاحات المخصصة لمحاربة الفيروس، وفقا لما ذكره البيت الأبيض، في إيجاز صحفي، الاثنين. 

وقال منسق البيت الأبيض المتخصص بمستجدات كوفيد-19، جيف زاينتس، إن معدل التطعيم زاد بنسبة تعدت 200 في المئة في الولايات التي تحظى بنسبة إصابات أكبر من المرض. 

وقال زاينتس إن الولايات المتحدة سجلت أعلى معدل أسبوعي في نسبة اللقاحات منذ الرابع من يوليو، وأن ثلاثة ملايين أميركي حصلوا على الجرعة الأولى من اللقاح خلال الأيام السبعة الماضية. 

 وأشار المسؤول الأميركي إلى أن الولايات التي شهدت مؤخرا ارتفاعا ملحوظا بإصابات كوفيد-19، تضاعفت فيها نسبة التطعيم، وفي بعض الحالات بلغت ثلاثة أضعاف النسب المسجلة سابقا. 

إذ سجلت أريزونا ارتفاعا بنسبة 302 في المئة بمعدلات التطعيم اليومية، وميسيسيبي 250 في المئة، ألاباما 215 في المئة، بينما شهدت أركنساس زيادة بنسبة 206 في المئة، وفقا لزاينتس. 

وأكد المنسق أن الارتفاع بنسبة التطعيم سيقابله انخفاض بمعدل الإصابات المسجلة. 

من جهتها، أشارت المراكز الأميركية للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها "سي دي سي"، الاثنين، أن البلاد ستشهد خلال الصيف ارتفاعا بنسبة الإصابات مع انتشار سلالة دلتا. 

يذكر أن الولايات المتحدة شهدت 613 ألف حالة وفاة منذ انتشار المرض، بينما شهد العالم 4,2 مليون حالة وفاة، وفقا لإحصائيات جامعة جونز هوبكنز الأميركية. 

Subscribe to دولي