بعد العثور على جثتها.. مذكرة توقيف فيدرالية بحق خطيب غابي بيتيتو "المفقود"

نشر في : Fri, 09/24/2021 - 09:45

أصدرت السلطات الأميركية مذكرة توقيف فيدرالية بحق خطيب الشابة الأميركية غابرييل (غابي) بيتيتو (22 عاما)، والتي وجدت مقتولة قبل أيام، في أحد المتنزهات بولاية وايومنغ.

وتم توجيه الاتهام، الخميس، إلى خطيب بيتيتو، باستخدام بطاقة الخصم البنكية الخاصة بها بطريقة احتيالية، خلال رحلتهم البرية عبر البلاد، وفقا لرويترز.

وتم إصدار أمر تفتيش بحق خطيبها بريان لوندري، 23 عاما، الذي تبحث عنه الشرطة منذ عدة أيام، بعد أن وجهت هيئة محلفين في محكمة بوايومنغ له تهمة تتعلق بالاستخدام غير القانوني للبطاقة ورقم التعريف الشخصي لبيتيتو، فيما لم يتم اتهامه في وفاتها.

وقال الوكيل الخاص المسؤول في مكتب التحقيقات الفيدرالي مايكل شنايدرز في بيان: "بينما تسمح هذه المذكرة لسلطات إنفاذ القانون باعتقال لوندري، يستمر مكتب التحقيقات الفيدرالي وشركاؤنا في جميع أنحاء البلاد، بالتحقيق في حقائق وظروف قتل بيتيتو".

وأضاف شنايدر: "نحث الأفراد الذين لديهم معرفة بتدخل لوندري في هذه المسألة، أو مكان وجوده الحالي، على الاتصال بمكتب التحقيقات الفيدرالي".

ووفقا للائحة الاتهام، اتهم لوندري بإنفاق 1000 دولار أو أكثر من البطاقة بين 30 أغسطس و1 سبتمبر. وشوهدت بيتيتو آخر مرة في 24 أغسطس. ويبدو أن المحققين يعتقدون أنها قتلت في وقت ما بين 27 و30 أغسطس.

ولا يزال مكان براين لوندري، خطيب الفتاة، غير معروف، وأطلقت الشرطة عملية بحث واسعة عنه، حيث تعتبره "شخصا مهما في القضية".

وكان الخطيبان يتجولان في سيارة "فان" صغيرة بيضاء عبر الغرب الأميركي، في رحلة برية بالمتنزهات الوطنية، منذ يوليو الماضي، وقاما بتوثيق أجزاء من الرحلة على يوتيوب وإنستغرام، قبل أن يتوقفا عن النشر فجأة في أواخر أغسطس.

وقالت الشرطة إن بريان لوندري، كان يقود مركبة من نوع "فان"، تحمل لوحات فلوريدا، وعاد إلى نورث بورت، جنوب تامبا، في الأول من سبتمبر الحالي، أي قبل عشرة أيام من إبلاغ أسرة بيتيتو عن فقدها.

وتم الإبلاغ عن اختفاء بيتيتو في 11 سبتمبر، أي بعد 10 أيام من عودة خطيبها بمفرده. وكان من المفترض أن تستغرق الرحلة البرية عبر البلاد أربعة أشهر، ولم يتحدث لوندري علنا عن مكان بيتيتو ولماذا عاد من الرحلة وحده.

المفاتيح