بلينكن: المصالحة مع باريس تتطلب "وقتا وعملا دؤوبا"

نشر في : Fri, 09/24/2021 - 08:45

قال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، الخميس، إن بلاده تدرك أن المصالحة مع فرنسا بعد أزمة الغواصات "ستستغرق وقتا" وتتطلب "عملا دؤوبا" من جانب واشنطن.

وقال بلينكن في مؤتمر صحفي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك "نُدرك أن هذا سيتطلب وقتا وعملا دؤوبا، ولن يُترجم ببيانات فحسب، بل أيضا بأفعال".

وكان بلينكن قد التقى نظيره الفرنسي، جان إيف لودريان، الخميس، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وجاء في بيان صدر عن المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، أنه "بعد المناقشة بين الرئيس الأميركي، جو بايدن، والرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، تحدث الوزير بلينكن ووزير الخارجية لو دريان عن خطط لإجراء مشاورات ثنائية معمقة حول القضايا ذات الأهمية الاستراتيجية".

وناقش الثنائي، وفقا لبرايس، استراتيجية الاتحاد الأوروبي للتعاون في منطقة المحيطين الهندي والهادئ التي ترحب بها الولايات المتحدة، والحاجة إلى تعاون وثيق مع فرنسا وغيرها من الحلفاء والشركاء الأوروبيين النشطين في المنطقة.

وجاء هذا الاجتماع بعد التوترات التي شهدتها العلاقات بين واشنطن وباريس بشأن صفقة غواصات نووية مع أستراليا، تسببت بإلغاء صفقة أخرى كانت قد أبرمتها الأخيرة مع فرنسا.

وتوافق الرئيس الأميركي، جو بايدن، ونظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال اتصال هاتفي على أن إجراء "مشاورات مفتوحة بين الحلفاء كان من شأنه تفادي" أزمة الغواصات الأسترالية.

المفاتيح