"لا تسامح مع العنف".. شرطة الكابيتول تستعد لتظاهرة "العدالة لمعتقلي 6 يناير"

نشر في : Wed, 09/15/2021 - 05:45

أعلنت شرطة الكابيتول في العاصمة الأميركية، واشنطن، إتمام استعداداتها لتظاهرة مقررة، يوم السبت المقبل، في الحديقة الغربية للمبنى التابع للكونغرس الأميركي، لمؤيدين للمعتقلين على خلفية أحداث السادس من يناير الماضي.

وكانت حشود قد اقتحمت مبنى الكابيتول في السادس من يناير من هذا العام، خلال تصديق الكونغرس على فوز المرشح الديمقراطي في انتخابات الرئاسة، جو بايدن، على منافسه الرئيس الجمهوري، دونالد ترامب، وأدت عملية الاقتحام إلى أعمال شغب واسعة ومقتل خمسة أشخاص. وعلى خلفية ذلك، اعتقلت السلطات الأميركية عشرات الأشخاص وتم توجيه اتهامات للعديد منهم.

وأكد رئيس شرطة الكابيتول، توماس مانغر، في تصريحات للصحفيين، الإثنين، أنه سيتم إقامة سياج قبل "يوم أو يومين" من مسيرة "العدالة من أجل السادس من يناير" التي تطالب بتطبيق العدالة للمعتقلين في تلك الأحداث.

وأضاف أنه "إذا سارت الأمور على ما يرام"، ستتم إزالة السياج "بعد وقت قصير جدا" من التجمع.

وقال في بيان: "أحث أي شخص يفكر في التسبب في المتاعب على البقاء في المنزل. سوف نفرض القانون ولن نتسامح مع العنف".

ويعتقد مؤيدو التجمع أن العديد ممن تم اعتقالهم على خلفية تلك الحادث كانوا غير عنيفين. وقال منظم الحدث، مات برينارد، إن المسيرة تدعم أولئك الذين تم اعتقالهم، والذين يسميهم "السجناء السياسيين"، وقال إنهم "يعاملون بشكل غير عادل".

ومن المقرر أن يستغرق الحدث حوالي ساعة، عند ظهيرة يوم 18 سبتمبر، وسيكون هناك مسرح ومكبرات صوت وشاشة عرض.

وحث برينارد في مقطع فيديو الحاضرين إلى التحلي بالسلمية واحترام جهات إنفاذ القانون، ودعا إلى الإبلاغ عن أي عنف للشرطة:

المفاتيح