"عثر على قطع بشرية داخل جوفه".. الإمساك بتمساح التهم رجلا خلال إعصار أيدا

نشر في : Wed, 09/15/2021 - 05:45

تمكنت السلطات في ولاية لويزيانا الأميركية، من الإمساك بتمساح كبير يبلغ وزنه 504 رطلا (228 كيلو غراما)، يعتقد أنه قتل رجلا يبلغ من العمر 71 عاما خلال إعصار إيدا، وفقا لوكالة رويترز. 

وعثرت السلطات على ما يبدو أنه بقايا بشرية في جوف التمساح، الذي تم الإمساك به من خلال اثنين من صيادي الحيوانات المرخصين في فخ نصباه بنجاح، بحسب بيان لقائد شرطة مقاطعة "سانت تاماني" بلويزيانا. 

وأنهى القبض على التمساح الذي يبلغ طوله 12 قدما (3.6 مترا) عملية بحث استمرت أسبوعين من قبل الوكالات المحلية عن تيموثي ساتيرلي، الذي شوهد آخر مرة في 30 أغسطس وهو يتفقد أضرار العاصفة خارج منزله في سليديل، على بعد حوالي 35 ميلاً (55 كم) شمال شرق مدينة نيو أورلينز.

ووقع الهجوم في اليوم التالي لإعصار أيدا في بداية سبتمبر الجاري، وهو واحد من أقوى الأعاصير التي ضربت الولايات المتحدة، وتسبب في فيضانات مدمرة في بعض المناطق، وأودى بعشرات الأشخاص.

وقال المتحدث باسم مكتب العمدة، لانس فيتر، إن عملاء الحياة البرية كانوا يجوبون المنطقة جوا السبت عندما رصدت طائرة بدون طيار نشروها تمساحا كبيرا ليس بعيدًا عن منزل ساتيرلي.

وأضاف أنه "تم نصب فخ للتمساح، ثم تم قتله بطريقة رحيمة، ثم شق بطنه، وعندها اكتشفنا قطعا من الجزء العلوي لإنسان"، مضيفا أن "التمساح لا يهاجم البشر عادة إلا إذا تم تهجير الطعام الذي خبأوه، كما يمكن أن يحدث أثناء العواصف الشديدة". 

وكانت زوجة ساتيرلي (68 عاما) قد رأت التمساح وهو يهاجم زوجها الذي خرج للتحقق من الأضرار التي لحقت بمنزلهم، فتدخلت فاختفى التمساح في الماء، بعد أن نزع أحد ذراعي زوجها. 

كان من الصعب على الزوجة إدخال زوجها في القارب، فطلب منها تركه على درج المنزل والبحث عن المساعدة. 

وبالفعل وجدت الزوجة المساعدة على بعد ميل واحد، وعادت لتجد أن زوجها اختفى، ولم يعد على الدرج.  

المفاتيح