"تحدي سرعة".. البنتاغون يبذل جهودا موسعة لمواجهة الصين

نشر في : Thu, 06/10/2021 - 22:45

أطلق وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، جهودًا واسعة على مستوى الوزارة لمواجهة الصين بشكل أكثر فاعلية باعتبارها "تحدي سرعة" للجيش الأميركي، وفقا لموقع "صوت أميركا".

 قال مسؤولو الدفاع للصحفيين إن هذا الجهد يضع هياكل تنظيمية جديدة، لإعطاء الأولوية للمنافسة مع الصين، وللتأكد من أن التحديات في منطقة المحيطين الهندي والهادئ "تحظى بالاهتمام الذي تستحقه"، وأشاروا إلى أن بعض المبادرات قد تكون سرية.

وذكرالسكرتير الصحفي للبنتاغون، جون كيربي، أن الوزارة تتعامل مع أي شيء يتعلق الصين على أنه التحدي الأول. 

وقال مسؤول دفاعي آخر: "هذا الجهد ليس استراتيجية جديدة أو تغيير في اتجاه إدارة بايدن". وأضاف: "هذا التوجيه من الوزير يتعلق في النهاية بترتيب الوزارة من الداخل، والتأكد من أن الوزارة ترقى إلى الأولوية المعلنة باعتبار الصين التحدي الأول".

وتعتمد المبادرات الجديد على فريق عامل تم تشكيله في فبراير، لمراجعة سياسات الوزارة المتعلقة بالصين وتسليط الضوء على الأولويات القصوى. كما استعرض الفريق آلاف الصفحات من الوثائق، وأجرت مقابلات مع مسؤولين دفاعيين حاليين وسابقين، وتشاورت مع وكالات حكومية أخرى إلى جانب الكونغرس.

خلال جلسة تأكيد تعيينه في يناير، أخبر أوستن المشرعين أن الصين "قوة صاعدة" و "أكثر المنافسين القلقين الذين نواجههم".

كما أثار المسؤولون الأميركيون باستمرار مخاوفهم بشأن ما يقولون إنه تجسس صناعي للصين، وسرقة المعلومات الطبية الحيوية والتلاعب المحتمل بالتكنولوجيا، مثل شبكات الجيل الخامس الخلوية.

المفاتيح