بايدن يؤكد عزمه توزيع 500 مليون جرعة لقاح على 100 دولة 

نشر في : Thu, 06/10/2021 - 21:45

قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، الخميس، إن واشنطن ستشتري 500 مليون جرعة لقاح من فايزر وتوزعه على نحو 100 دولة فقيرة.

وأوضح بايدن في أعقاب لقائه مع رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أن إدارته ستقدم لقاح كورونا لدول العالم من دون مقابل، مؤكدا قوله "نريد فقط القضاء على الجائحة".

وقال بايدن إن برنامج التلقيح ساعد الاقتصاد الأميركي على التعافي من أسوأ أزمة عالمية، مشيرا إلى أنه عندما تتم السيطرة على الجائحة في كل العالم سيتعافى الاقتصاد العالمي سريعا.

وعن لقائه بجونسون، كشف الرئيس الأميركي أن الاجتماع كان مثمرا وبحثا قضايا كثيرة مشتركة.

وأضاف بايدن "تحدثنا سويا عن إمكانية قيادة الولايات المتحدة وبريطانيا الجهود العالمية لمواجهة جائحة كورونا".

وكان البيت الأبيض كشف، الخميس، أن بايدن الذي يزور المملكة المتحدة ضمن زيارة إلى أوروبا لحضور اجتماعات مجموعة الدول السبع، سيعلن شراء 500 مليون جرعة من لقاح فايزر/بايونتيك لوهبها للدول التي تحتاجها.

وستوزع اللقاحات على "92 بلدا" ناميا عبر آلية كوفاكس لتوزيع اللقاحات بإنصاف، على أن يبدأ ذلك في أغسطس، مع تسليم 200 مليون جرعة بحلول نهاية العام. أما الجرعات الـ300 المتبقية، فستسلم بحلول يونيو 2022.

وكشفت منسقة شؤون جائحة كورونا في العالم، غيل سميث، أن توزيع اللقاحات على الدول سينطلق ابتداء من شهر أغسطس المقبل.

وأوضحت سميث في مؤتمر صحفي، الخميس، قولها "سنعمل مع كوفاكس في توزيع اللقاحات وسيكون لنا كلمة بالنسبة للدول التي ستوزع عليها ".

وأوضحت المنسقة أن الدول الصناعية السبع ستساعد على توزيع وتسليم اللقاحات على الدول، كما أن اللقاحات لن تستخدم للضغط على الدول أو التأثير عليها، متوقعة أن تغير الخمسئمة مليون جرعة من اللقاح اللعبة في العالم.

مع تلقي 64 بالمئة من الراشدين الأميركيين جرعة لقاح واحدة على الأقل، تسعى الولايات المتحدة لأن تكون رائدة عالميا في جهود مكافحة الفيروس الذي أودى بحياة 3,76 مليون شخص، نحو 600 ألف منهم في الولايات المتحدة. 

وكانت منظمة الصحة العالمية دعت الدول الغنية إلى تشارك مخزوناتها من اللقاحات مع الدول النامية بمجرد انتهائها من تحصين شعوبها، وذلك للحفاظ على الأرواح والقضاء على الوباء عالميا.

المفاتيح