من بينهم عسكري معزول وممرض وإمام جامع: اعترافات عناصر خلية إرهابية

نشر في : Sat, 12/31/2016 - 11:36

داهمت فرقة الابحاث والتفتيش التابعة لمنطقة الحرس الوطني بمنوبة منزل أحد العناصر التكفيرية بمنوبة وذلك بعد الإيقاع بخلية إرهابية في الجهة .

وبانطلاق التحريات ثبت أن هذا العنصر يعمل ممرضا في إحدى المؤسسات الصحية العمومية ويبلغ من العمر 26 سنة وجلبه الى مقر الفرقة والتحري معه اعترف بانتمائه لتنظيم أنصار الشريعة الارهابي منذ 2011، وتم العثور خلال مداهمة منزل الارهابي المذكور على خازن معلومات يتضمن ملفات وصورا استنادا عليها وعلى اعترافاته.

وحسب صحيفة الصريح اليوم السبت 31 ديسمبر 2016 فقد تم التعرف على بقية عناصر الخلية الارهابية وعددهم 8 وتتراوح اعمارهم بين 28 و34 سنة ، من بينهم عسكري معزول بسبب أفكاره المتطرفة وإمام جامع بدوار هيشر، كما تم العثور على صور فتيات لا تتجاوز اعمارهن الـ6 سنوات.

واعترف الموقوفون بتلقيهم تدريبات في جبل عمار وبتواصلهم مع عناصر ارهابية تونسية في سوريا وليبا تنوي التسلل الى تونس.

المفاتيح