هل ستمنع روسيا اشتباكات أرمينيا وأذربيجان

هل ستمنع روسيا اشتباكات أرمينيا وأذربيجان

ذكر الزعيم الأرميني أن 49 على الأقل من الجنود لقوا حتفهم في اشتباكات مع الجيش الأذربيجاني،

وكان هذا أسوأ تصعيد للأعمال العدائية بين البلدين منذ حرب عام 2020 بشأن ناغورنو كاراباخ، وهي جيب جبلي متنازع عليه.. ودعا مجلس الأمن الأرميني إلى الانعقاد لطلب المساعدة من روسيا.

صراع مسلح

واشتعلت الاشتباكات واتهم الجانبان كل منهما الآخر بالتحريض عليهما من جديد، ذلك الصراع المسلح المستمر منذ عقود حول ناغورني كاراباخ، والمعترف بها دوليًا كجزء من أذربيجان، لكنها تطالب بالاستقلال وهي متحالفة بشكل وثيق مع أرمينيا.

وفي خطاب ألقاه في البرلمان الأرميني، قال رئيس الوزراء نيكول باشينيان إن حدة الأعمال العدائية قد انخفضت، لكن «الهجمات على جبهتين أو جبهتين من أذربيجان مستمرة»، بحسب إعلان على موقع البرلمان الدنماركي.

واتهمت وزارة الدفاع الأذربيجانية أرمينيا بسلسلة «استفزازات واسعة النطاق» أجبرتها على الرد، بحسب إعلان على موقع الوزارة، ونفى باشينيان أن تكون بلاده قد تورطت في استفزازات، واتهم أذربيجان بمهاجمة الأراضي الأرمنية.

معاهدة الأمن

وتعتبر روسيا وأرمينيا جزءا من منظمة معاهدة الأمن الجماعي، وهي تحالف عسكري تقوده موسكو ينص ميثاقه على أن الهجوم على عضو واحد سيعتبر عدوانًا على الجميع، تمتلك روسيا أيضًا قاعدة عسكرية في أرمينيا.

المفاتيح