سؤال محير .. أين سيقع حطام الصاروخ الصيني

سؤال محير .. أين سيقع حطام الصاروخ الصيني

توقع خبراء فلك دخول حطام الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة إلى غلاف الأرض ظهر السبت بتوقيت شرق الولايات المتحدة، وسط عدم وضوح للمكان الذي سيسقط فيه.

ونشرت مراكز بحث فضائي توقعات وخرائط للأماكن التي يتوقع أن يسقط فيها الصاروخ.

وتتوقع شركة Aerospace Corporation، وهي منظمة غير ربحية تقوم بالبحث والتحليل بما في ذلك تتبع الحطام الفضائي، بأن تبدأ عودة الصاروخ إلى الأرض، هذا السبت، على الساعة 2:16 ظهرا (المنطقة الزمنية لشرق للولايات المتحدة) فوق المحيط الهندي.

لكن عدم اليقين لا يزال كبيرا، إذ يصل فارق الدقة هنا إلى أكثر من 5 ساعات، ولأن الحطام يستغرق 1.5 ساعة فقط للدوران حول الأرض، لا يزال من الممكن أن تكون نقطة العودة غير محددة ويمكن أن تكون في أي نقطة من أنحاء الكوكب.

وبينما لم تقدم وكالات الفضاء الصينية بيانات عامة عن المسار المداري لجسم الصاروخ، فإنها لا تتوقع أين ومتى سيعود مرة أخرى.

وحسب ما نقلت "نيويورك تايمز" عن "إيرو سبيس كوربوريشن"، فإذا كنت فوق خط عرض 41.5 درجة شمالا أو في القارة القطبية الجنوبية أو الطرف الجنوبي لأميركا الجنوبية تحت خط عرض 41.5 درجة جنوبيًا، فأنت في أمان تام.

كما أن الصاروخ لا يمر فوق أوروبا أو جزء كبير من شمال إفريقيا.

وتقدم قناة "The Launch Pad" المعنية بأخبار الفضاء بثا مباشرا على يوتيوب يتتبع مسار حطام الصاروخ لحظة بلحظة مع الزمن المتبقي لدخوله إلى الغلاف الجوي للأرض.

وبحسب مركز الفلك الدولي، فلا يمكن لأي جهة في العالم معرفة المكان والموعد الذي سيسقط فيه هذا الحطام بالضبط.

ونشر الموقع الرسمي للمركز خارطة تضمنت احتمالات سقوط الحطام، لكنه قال إنها مرشحة للتغير من حين لآخر نزرا لتغير مساره وتغير جميع المعطيات المتعلقة به، وبحجمه، وسرعته.

وتشير الخارطة التي نشرها المركز إلى موقع سقوط الحطام المتوقع بحسب توقعات برنامج متابعة سقوط الأقمار الصناعية، التابع له.

المفاتيح