بمناسبة جولة ولي العهد.. الاتحاد الأوروبي يسعى لتعزيز العلاقات مع السعودية

بمناسبة جولة ولي العهد.. الاتحاد الأوروبي يسعى لتعزيز العلاقات مع السعودية

أكد الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس سعيه إلى تعزيز العلاقات مع المملكة العربية السعودية والدول الأعضاء الأخرى في مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وقال المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسات الأمنية بيتر ستانو في مؤتمر صحفي في بروكسل إن "الاتحاد الأوروبي والمملكة العربية السعودية وجميع دول مجلس التعاون الخليجي (الأخرى) تتشارك الاهتمام بتطوير هذه العلاقات وتعاوننا".

وأشار ستانو إلى استراتيجية الاتحاد الأوروبي التي تم الكشف عنها قبل بضعة أشهر بشأن العلاقات مع دول مجلس التعاون والتي "نعلن فيها بوضوح أننا نريد تعزيز هذه الشراكة مع جميع دول الخليج لأن هذا أمر مفيد للطرفين لنا ولشعوب هذه البلدان".

وشدد على أن "هذا هو أحد أهداف الاتحاد الأوروبي ونريد المزيد من الانخراط مع دول مجلس التعاون الخليجي والدول الأعضاء فيه بما في ذلك المملكة العربية السعودية".

وقال إن الاتحاد الأوروبي يريد تعزيز العلاقات مع السعودية في عدد من المجالات ومنها قطاع الطاقة والتحول الأخضر.

وأوضح أن هذا أمر تمت مناقشته خلال زيارة الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسات الأمنية جوزيب بوريل للرياض قبل شهور وعززته زيارة وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان لبروكسل منذ في وقت سابق.

وفي إشارة إلى زيارة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان لفرنسا قال ستانو إنها جزء طبيعي من العلاقات بين الجانبين وتسهم في تعزيزها واستعراض تقدمها.

ومن المنتظر أن يجتمع الأمير محمد بن سلمان مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قصر (الإليزيه) بالعاصمة الفرنسية باريس في ثاني محطات جولة أوروبية لولي العهد بدأها بزيارة اليونان وشهدت توقيع عدد من مذكرات التعاون الثنائي.

المفاتيح