استلف نصف مليون من شقيقه الذي يطالب بسجنه

تمكن مصلح في منصة تراضي من تقريب وجهات النظر بين أخوين، والوصول إلى حل نهائي يرضيهما، بعد أن تقدم أحدهم بطلب حل النزاع القائم بينه وبين شقيقه، حيث ادعى أنه قام بأخذ مبلغ يقارب 500 ألف ريال منه، بحجة مشاركته في مشروع تجاري، ولكن لم يحصل على أي بادرة حول هذا الأمر، وطالب باسترجاع المبلغ وسجن أخيه، الذي تسبب في أضرار نفسية له -حسب دعوته- طيلت فترة ملاحقته له، وانتهى الصلح بينهما باسترجاع مبلغ 250 ألف ريال كدفعة أولى، والدفعة الأخرى بعد مرور 5 أشهر.

تفاصيل القضية

تقدم رجل عبر منصة تراضي بطلب الوصول لحل مع شقيقه الذي قام بإعطائه مبلغ 500 ألف ريال لمشاركته في مشروع تجاري لشراء الآلات من دولة آسيوية واستيرادها للداخل، ومن ثم إنشاء المشروع بعد اختيار الموقع، مضيفًا أنه قام مع شقيقه باختيار الموقع من أجل إيجاره، وبعد مرور شهر سافر شقيقه الذي استلم المبلغ منه بحجة جلب الأجهزة والآلات الخاصة بإقامة مشروع تجاري. وبعد رجوعه أصبح يتهرب منه ولا يرد على مكالماته، وبعدها ذهب له في منزله للمطالبة بأمواله التي دفعها، لكن الشقيق الذي استلم المبلغ ادعى أنه تورط في دين عليه، واضطر إلى صرف المبلغ لتسديد الديون حتى لا يتعرض للمساءلة القانونية، وطلب منه إمهاله فترة شهرين لاسترجاع المبلغ له، وبعد مرور عام كامل لم يرد المبلغ لأخيه، مما أدخله في حالة صعبة وتحمل مبالغ مالية كدين عليه نتيجة أخذ قرض وإعطائها لشقيقه للبدء في المشروع، مما أدخله في العديد من المشاكل المالية، وأصبح مطالب بتسديد تلك الديون.

جلسة تراض

أكدت المستشارة القانونية مها صالح أن ما قامت به وزارة العدل من إطلاق منصة تراضي لها دور كبير في تقريب وجهات النظر وحل النزاع بين الأطراف قبل الوصول للمحكمة، وما يميزها أنها لا تتطلب حضور الأطراف لمراجعة مكاتب المصالحة، بل يكون الصلح عن بعد، وأن وثائق الصلح الصادرة عن المنصة تعد سندات تنفيذية يمكن تنفيذها عبر قضاء التنفيذ في حال إخلال الاتفاقات المدونة بالوثيقة، ويمر الصلح عبر المنصة باختيار نوع الطلب الخاص بالصلح، وعن آلية التقديم في المنصة يكون بدخول لرابط وتعبئيه النموذج الخاص بالطلب وبعد ذلك تصل رسالة للمستفيد بتأكيد تسليم الطلب وتحديد موعد لجلسة التراضي، وبعد الاتفاق يتم مراجعة الطلب واعتماده، ومن ثم توثيق الصلح لطرفين عبر أبشر وإصدار وثيقة الصلح.

المفاتيح